اتصل بنا الآن

01009571018

البريد الالكتروني

info@dacktra.com

العنوان

13 ش سيد سلام ، الجيزة

اليوم العالمي لمتلازمة داون.. دعوة للدمج والشمولية

اليوم العالمي لمتلازمة داون

Table of Contents

يعد يوم 21 مارس من كل عام يومًا مهمًا في التقويم العالمي، إذ يعد اليوم العالمي لمتلازمة داون، وهي مناسبة لها أهمية كبيرة في رفع مستوى الوعي العام.

يعتبر هذا اليوم ضروري، حيث يرفع من الوعي حول متلازمة داون والدفاع عن حقوق وإدماج ورفاهية الأفراد الذين يعانون من هذه الحالة.

لن يستكشف هذا المقال أهمية اليوم العالمي لمتلازمة داون فحسب، بل سيستكشف أيضًا أهمية تعزيز ثقافة الإدماج، والدور الذي يلعبه الوعي العام في القضاء على الوصمة، والآثار المجتمعية الأوسع لهذه الجهود.

أهمية اليوم العالمي لمتلازمة داون

يتم الاحتفال باليوم العالمي لمتلازمة داون في 21 مارس، وهو التاريخ الذي تم اختياره بعناية للدلالة على تفرد (التثلث الصبغي) للكروموسوم الحادي والعشرين الذي يؤدي إلى متلازمة داون.

اختيار هذا التاريخ هو بمثابة تذكير مؤثر بالحالة الوراثية التي تميز متلازمة داون، تم الاعتراف باليوم رسميًا من قبل الأمم المتحدة في عام 2011.

مما يمثل علامة فارقة مهمة في النضال العالمي من أجل حقوق الأفراد المصابين بمتلازمة داون والاعتراف بهم.

لا يقتصر اليوم العالمي لمتلازمة داون على الاحتفال بإنجازات وقدرات الأشخاص المصابين بمتلازمة داون فقط، كما أنه بمثابة منصة لتعزيز وتسليط الضوء على حقوقهم، ومكانتهم في المجتمع، وقدرتهم على المساهمة بشكل مفيد في مجتمعاتهم.

أهمية تعزيز الشمول

الشمول هو أكثر من مجرد كلمة طنانة؛ إنه حق أساسي من حقوق الإنسان، بالنسبة للذين يعانون من متلازمة داون، فهو أمر بالغ الأهمية بشكل خاص.

المجتمع الشامل هو المجتمع الذي لا يتم فيه قبول الأفراد ذوي متلازمة داون فحسب، بل يتم منحهم أيضًا فرصًا متساوية للمساهمة والمشاركة والازدهار.

يعد اليوم العالمي لمتلازمة داون بمثابة منصة أساسية للتأكيد على أهمية الشمولية في جميع جوانب المجتمع، من التعليم والتوظيف إلى الرعاية الصحية والحياة المجتمعية.

ومن خلال تعزيز مجتمع شامل، فإننا نعترف ونقدر القدرات والمواهب المتنوعة التي يجلبها الأفراد المصابون بمتلازمة داون إلى مجتمعاتنا، وفي الواقع، نحن نعزز ثقافة الاحترام والقبول والتقدير للتنوع.

دور التوعية العامة بمتلازمة داون

الوعي العام أداة قوية في مكافحة الوصمة، وغالبًا ما تنبع التحيزات والتمييز المرتبط بمتلازمة داون من المفاهيم الخاطئة والخرافات، التي يغذيها نقص الفهم والمعرفة حول هذه الحالة.

يوفر اليوم العالمي لمتلازمة داون فرصة لا تقدر بثمن لتثقيف الجمهور وتبديد المفاهيم الخاطئة وتغيير المفاهيم، ومن خلال زيادة الوعي والفهم، يمكننا أن نبدأ في تفكيك الوصمة وإنشاء مجتمع أكثر شمولاً وقبولاً.

ما هي متلازمة داون؟

متلازمة داون هي اضطراب وراثي يحدث عندما يؤدي الانقسام غير الطبيعي للخلايا إلى نسخة إضافية كاملة أو جزئية من الكروموسوم 21، وتغير هذه المادة الوراثية الإضافية مسار التطور وتسبب الخصائص المرتبطة بمتلازمة داون.

ما الذي يسبب متلازمة داون؟

على الرغم من انتشار متلازمة داون، لا يزال الباحثون يعملون على فهم الأسباب المختلفة لمتلازمة داون بشكل كامل، ومن الأسباب المحتملة للإصابة بها ما يلي:

  1. أخطاء في تقسيم الخلايا

أحد الأسباب الرئيسية لمتلازمة داون هو الخطأ الخلوي المعروف باسم عدم الانفصال، يحدث هذا الخطأ أثناء عملية انقسام الخلايا عندما يفشل زوج الكروموسومات الحادي والعشرين في الحيوان المنوي أو البويضة في الانفصال كما ينبغي.

يؤدي هذا الفشل إلى حصول الجنين على كروموسوم إضافي – ثلاث نسخ من الكروموسوم 21 بدلاً من النسختين المعتادتين.

ويغير هذا الكروموسوم الإضافي التطور الطبيعي للجنين، مما يؤدي إلى الخصائص الجسدية والعقلية النموذجية المرتبطة بمتلازمة داون.

  1. عمر الأم

عمر الأم هو عامل خطر آخر مهم لمتلازمة داون. وعلى وجه التحديد، فإن النساء اللاتي يحملن في سن 35 عامًا أو أكثر لديهن احتمالية أكبر لإنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون.

يرجع هذا الخطر المتزايد إلى حقيقة أن البويضات الأكبر سنًا لديها فرصة أكبر للخضوع لانقسام كروموسوم غير مناسب.

مع تقدم المرأة في العمر، تزداد احتمالية إنجاب طفل مصاب بمتلازمة داون بالمقابل، مع زيادة الخطر بشكل ملحوظ بالنسبة للنساء فوق سن الأربعين.

  1. إزاحة متلازمة داون

تمثل متلازمة داون الانتقالية حوالي 3-4٪ من جميع الحالات، على عكس الأشكال الأخرى، تحدث متلازمة داون الانتقالية عندما ينقطع جزء من الكروموسوم 21 أثناء انقسام الخلايا ويلتصق بكروموسوم آخر – عادة الكروموسوم 14. وينتج عن هذا الشذوذ وجود جزء إضافي من الكروموسوم 21، مما يسبب متلازمة داون.

في حين أن معظم حالات انتقال متلازمة داون تحدث بشكل عشوائي، إلا أن بعض الحالات يمكن أن تكون موروثة من أحد الوالدين الذي يحمل كروموسومًا مُعاد ترتيبه.

  1. متلازمة داون الفسيفساء

متلازمة داون الفسيفسائية هي شكل أقل شيوعًا من الاضطراب، حيث يكون لدى الفرد بعض الخلايا التي تحتوي على نسخة إضافية من الكروموسوم 21 وأخرى بالعدد الطبيعي.

هذه الحالة هي نتيجة لحدث عدم الانفصال الذي يحدث في وقت مبكر من نمو الجنين، يمكن أن تختلف شدة متلازمة داون الفسيفسائية بشكل كبير، اعتمادًا على نسبة الخلايا التي تحمل الكروموسوم الإضافي.

ومن المرجح أن يظهر الأفراد الذين لديهم عدد أكبر من الخلايا الثلاثية خصائص أكثر لمتلازمة داون.

  1. التأثير الأبوي

في حين أن عمر الأم هو عامل خطر راسخ، تشير الدراسات الحديثة إلى أن عمر الأب وقت الحمل قد يساهم أيضًا في خطر الإصابة بمتلازمة داون.

من المرجح أن يكون لدى الآباء الأكبر سنًا حيوانات منوية تحتوي على عدد أكبر من طفرات تسلسل الحمض النووي، والتي يمكن أن تساهم في حالات مثل متلازمة داون.

ومع ذلك، فإن تأثير عمر الأب على خطر الإصابة بمتلازمة داون أقل أهمية مقارنة بعمر الأم.

أعراض متلازمة داون

يمكن أن تختلف شدة الأعراض بشكل كبير من شخص لآخر، وفيما يلي أبرز الأعراض لمتلازمة داون.

1.مظهر جسماني

واحدة من أكثر أعراض متلازمة داون وضوحًا هي السمات الجسدية المميزة.

يمكن أن يشمل ذلك مظهرًا جانبيًا مسطحًا للوجه، وميلًا للأعلى للعينين، وأذنين صغيرتين، ولسانًا بارزًا.

قد يكون لدى الفرد أيضًا رقبة قصيرة وضعف في العضلات.

2.التأخير المعرفي

غالبًا ما يعاني الأطفال المصابون بمتلازمة داون من تأخر إدراكيK يمكن أن يظهر ذلك على شكل صعوبات في التعلم، ومشاكل في الذاكرة، وبطء في النمو العقلي.

غالبًا ما تؤدي هذه التأخيرات المعرفية إلى صراعات أكاديمية، ولكن مع الدعم التعليمي المناسب، يمكن للعديد من الأفراد المصابين بمتلازمة داون تحقيق مستوى عالٍ من الاستقلالية.

  1. مشاكل القلب

ما يقرب من نصف الأشخاص المصابين بمتلازمة داون يولدون بعيب في القلب، يمكن أن تتراوح هذه من طفيفة إلى خطيرة وقد تتطلب عملية جراحية.

تعتبر الفحوصات المنتظمة مع طبيب القلب ضرورية لأي شخص مصاب بمتلازمة داون.

4.انخفاض قوة العضلات

نقص التوتر، أو انخفاض قوة العضلات، هو أحد الأعراض الشائعة الأخرى لمتلازمة داون، وهذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبات في الحركة والمهارات الحركية، وقد يساهم أيضًا في مشاكل التغذية عند الرضع.

5.مشاكل في الرؤية

يعاني العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة داون من مشاكل في الرؤية، يمكن أن تشمل هذه الحالات قصر النظر وطول النظر وحالات العين الأخرى مثل إعتام عدسة العين أو الحول (العيون المتقاطعة).

6.فقدان السمع

يعد فقدان السمع أيضًا من الأعراض الشائعة لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون.

ويمكن أن يحدث هذا بسبب مشاكل في بنية الأذن أو التهابات الأذن المتكررة، وتعتبر اختبارات السمع المنتظمة مهمة لتحديد ومعالجة أي مشاكل في السمع.

7.مشاكل الغدة الدرقية

تعد مشاكل الغدة الدرقية، مثل قصور الغدة الدرقية، أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون.

ويمكن أن تساعد اختبارات وظائف الغدة الدرقية المنتظمة في تحديد أي مشاكل وبدء العلاج في أقرب وقت ممكن.

8.توقف التنفس أثناء النوم

انقطاع التنفس أثناء النوم، وهو حالة يتوقف فيها التنفس مؤقتًا أثناء النوم، هو أيضًا أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المصابين بمتلازمة داون.

وغالبًا ما يرجع ذلك إلى الخصائص الجسدية مثل انخفاض قوة العضلات في الوجه والرقبة وتضخم اللوزتين أو اللحمية.

نحن هنا في دكاترة للعناية بصحتك وصحة أفراد أسرتك، فلا تنسى إلقاء نظرة على قسم المدونات لمعرفة المزيد من الموضوعات التي تخص الصحة والرفاهية العامة، وتواصل معنا عبر حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي، للمزيد من الاستفسارات.